اذهب إلى المحتوى الرئيسي
اويل - جنوب السودان - ٢١ مايو ٢٠٢٠

أزمة "كورونا" تفاقم أوضاع "ذوي الإحتياجات الخاصة" في أويل

شكا "ذوو الإحتياجات الخاصة" في مدينة أويل بولاية شمال بحر الغزال في جنوب السودان، من تفاقم أوضاعهم الإنسانية بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد.

وفي حديثهم لراديو تمازُج يوم الثلاثاء ،شكا "ذوي الإحتياجات الخاصة"، من تجاهل الحكومة والمنظمات، طلبات المساعدة لهم في ظل عدم وجود جسم يدافع عن حقوقهم.

وقالت أبوك كواج، في حديثها لراديو تمازُج، أن حكومة اويل، أساءت معاملتهم في ظل أزمة "كوفيد -19"، وأنهم يعيشون ظروفاً صعبة، مبينة أن الحكومة لم تستجب لطلباتهم بتقديم الدعم لهم بإعتبارهم من الشرائح الضعيفة في المجتمع.

وتابعت "فيروس كورونا علق كل شيء ولا توجد أي مساعدة، والحكومة تقول أنهم لا يريدون الإزدحام وسوف يخبروننا لكن حتى الآن ليس هناك رد منهم".

وقال سانتيو، وهو من ذوي الإحتياجات الخاصة في مدينة أويل، إن شركاءهم في المجال الإنساني تخلو عنهم في وقت حرج وهم في حاجة إلى مساعدات.

من جانبه قال موسى كير ممثل إتحاد ذوي الاحتياجات الخاصة بشمال بحر الغزال، أنهم يواجهون ظروف إنسانية صعبة بسبب الإغلاق الناتج فيروس "كورونا"، وقيام الحكومة وشركائها بقطع الدعم عنهم.

واوضح موسى، ان ذوي الإحتياجات الخاصة هم في حاجة إلى المواد الغذائية وقطع الغيار للدراجات، بجانب تقديم إرشادات لهم عن كيفية  حماية أنفسهم من فيروس كورونا.