اذهب إلى المحتوى الرئيسي
الاستوائية - جنوب السودان - ٢١ مايو ٢٠٢٠

أكثر من 10 ألف نازح فروا من قراهم في لانيا بحاجة إلى مساعدات إنسانية

قال مسؤول محلي في مقاطعة لانيا بولاية الإستوائية الوسطى في جنوب السودان، إن أكثر من عشرة ألف مواطناً، نزحوا من قراهم بسبب القتال في لانيا بحاجة إلى مساعدات إنسانية عاجلة.

وأجبر القتال المستمر بين قوات جبهة الخلاص الوطني والقوات الحكومية والمعارضة المسلحة في منطقة لانيا، المواطنين على الفرار من قراهم ونزحوا إلى الغابات ومدينة لانيا.

وقال صديق أغسطينو، منسق  مفوضية الإغاثة وإعادة التأهيل في مقاطعة لانيا، في تصريح لراديو تمازُج الأربعاء، إن المواطنين الفارين من القتال في قرى "لوكا، كيني، بيريكا" غالبيتهم من الأطفال والنساء وكبار السن يعيشون أوضاعاً إنسانية حرجة وهم في حاجة إلى مواد غذائية عاجلة.

واوضح صديق في حديثه، أن النازحين يعتمدون على أشجار المانجو والفواكهة البرية في الغذاء ويفترشون العراء، مناشداً المنظمات الإنسانية للتدخل العاجل لإنقاذ الوضع.

وأضاف "إنهم في حاجة إلى مساعدات عاجلة، من الغذاء والخيم وأدوات الطبخ لإنقاذ حياتهم قبل موسم الخريف"

وأشار المسؤول الحكومي، إلى أن السلطات المحلية وضعت خطة لنشر الوعي عن فيروس "كورونا" المستجد وسط النازحين الفارين من القتال بقرى لانيا.