اذهب إلى المحتوى الرئيسي
جوبا - جنوب السودان - ٢٠ مايو ٢٠٢٠

إرتفاع حالات الحمل وسط الفتيات المشردات في أويل

كشفت منظمة محلية في ولاية شمال بحر الغزال بجنوب السودان، عن زيادة حالات الحمل وسط الأطفال المتشردين في مدينة أويل.

وقالت المنظمة أن ثلاث ضمن الأطفال المتشردين  أعمارهم ما بين 14 إلى 16 سنة تمت حملهم. مبيناً أن الأطفال هن من بين عشرات الضحايا للأطفال المتشردين في أويل.

وعبرت أليزايت نيانوت أنقوك، المديرة التنفيذية لمنظمة رعاية الأم والطفل في أويل، في تصريح لراديو تمازُج، عن قلقه من التحديات التي تواجه أطفال الشوارع في الولاية.

وأبانت نيانوت، أن الفتيات الثلاثة هن من بين 25 فتاة مشردة في أويل تم حملهم ولم يتم التعرف على الفاعلين، مشددة على اتخاذ إجراءات قانونية ضدهم.

واوضحت نيانوت، أن منظمة رعاية الام والطفل ووزارة التنمية الإجتماعية الولائية ومنظمة اليونسف ، تقوما بتنفيذ عدد من المشاريع بتقييم التحديات التي تواجه أطفال الشوارع وإيجاد سُبل معالجة تلك المشاكل.

واشارت الى ان معظم البنات المتشردات في شوارع مدينة اويل، غالبيتهم من القرى المجاورة للمدينة دفعتهم الظروف الإقتصادية الى التشرد.

وناشدت المنظمة الحكومة والمجتمعات المحلية على مضاعفة جهودها لفرض قوانين حماية الطفل ومحاسبة مرتكبي جرائم الحمل للاطفال المتشردينز