اذهب إلى المحتوى الرئيسي
النيل الابيض - ٢٨ يونيو ٢٠١٤

إرتياح وسط الفارين من الجنوب بالنيل الأبيض بعد ترحيلهم من كيلو عشرة

 

ابدى عدد متأثري الصراع بدولة جنوب السودان والبالغ عددهم أكثر من (25 ) تم ترحيلهم من نقطة الإنتظار بكيلو عشرة ،عن إرتياحهم من الإستقرار بمجمعاتهم الجديدة بالنيل الأبيض ،وعزوا السبب للإستقرار والخدمات التي وفرتها الجهات المسئوولة بالسودان ،هذا إلي جانب تقديم المعينات من قبل المنظمات،واوضح عدد من المتأثرين تحدثوا لراديو تمازج  أن هنالك إستقرار كبير بالمقارنة مع كيلوة وان طبيعة الاراضى فى كل من معسكرات الكشافة والرديس والجورى مرتفعة لا تحتجز مياه الامطاربعكس معسكرهم  السابق بكيلوعشرة.وكشفوا ان  المنظمات الإنسانية قامت بتوفير مصادر مياه الصالحة للشرب ومراكز صحية لعلاج المرضى اضافة الى المواد الغذائية والمشمعات  بخلاف المدارس ،مشيرين إلي أن المدارس مازالت فى طور الانشاء  ويشار إلي أن معسكر كيلو عشرة كانت تحتضن الألاف فروا بسبب النزاع بالجنوب إلا أن إنخفاض المنطقة  ،هذا إلي جانب بعدها أجبرت السلطات بالنيل الأبيض إلي ترحيل المتاثرين إلي مواقع بديلة بالنيل الأبيض