اذهب إلى المحتوى الرئيسي
وانجوك - ٤ ديسمبر ٢٠١٩

اختتام مؤتمر السلام بين دينكا ملوال والمسيرية بمدينة وانجوك

اختتم مؤتمر السلام بين قبيلتي دينكا ملوال والمسيرية الرعوية في مدينة وانجوك بولاية أويل الشرقية يوم الخميس، وذلك بعد الاتفاق على عدد من التوصيات.

وحضر المؤتمر الذي استمر لثلاثة أيام أكثر من 400 مندوب من مجتمع الدينكا ملوال الذي يقطن في ولاية أويل الشرقية بجنوب السودان ومجتمعات المسيرية السودانية.

وقال فيتر مكواج مكواج، رئيس مجتمع دينكا ملوال، لراديو تمازج إن المؤتمر انتهى بتوصيات للمساعدة في إدارة التعايش السلمي بين الطرفين، وتابع"كل ما اتفقنا عليه تم تسجيله".

من جانبه، قال على ماريك، ممثل مجتمع المسيرية، إن التحديات التي تواجه كلا الجانبين قد تمت مناقشتها، مبيناً أن مؤتمر السلام ناقش بشكل رئيسي مستقبل المجتمعين.

قال وليام كولونق فيوط، منسق السلام في اقليم شمال بحر الغزال، إن مؤتمر السلام جاء بتوصيات جديدة تسيطر على المجموعات الرعوية من دينكا ملوال والمسيرية.

وكشف كولونق أن المؤتمر اتفق على أن يستخدم رعاة المسيرية طريقي ماجوك ماضول وماضول تويج، مضيفاً أن الطرق الأخرى الموصي بها هي ماليط أليك وياي وانجوك.

وأوضح مسؤول السلام الحدودي أن المؤتمر أوصى، من بين أمور أخرى، بأنه ينبغي على دينكا ملوال والمسيرية الكشف عن المجرمين وتقديمهم للمساءلة وتشجيع التجارة، ووقف قطع الأشجار وتشجيع العلاقات بينهما.

ونظم المؤتمر من قبل مفوضية السلام في جنوب السودان بتمويل من منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) وشركاء آخرين.