اذهب إلى المحتوى الرئيسي
مافير - ٣ ديسمبر ٢٠١٩

ارتفاع عدد ضحايا القتال العشائري بالبحيرات الغربية لأكثر من 50

ارتفع عدد الأشخاص الذين لقوا حتفهم في الاشتباكات العشائرية في مقاطعة ألور بولاية البحيرات الغربية من 23 إلى أكثر من 50، حسبما قاله مسؤولون محليون يوم الإثنين.

وقال إيليا مابور مكواج ، المتحدث الرسمي باسم شرطة الولاية ، لراديو تمازج إن القتال الذي اندلع يوم الأربعاء بين عشيرتي "قاك ومانوير" في منطقة مافير، تجدد يوم الجمعة ، مما أسفر عن مقتل العشرات من الجانبين.

وكشف مكواج أن عدد القتلي منذ يوم الأربعاء الماضي ارتفع إلى أكثر من 50 شخصاً، مبيناً أن التقارير الأولية تشير إلى مقتل 30 شخصاً من الجانبين بعد تجدد القتل يوم الجمعة.

وتابع "وفقاً للتقارير الأولية ، قُتل 13 شخصاً من عشيرة مانوير بينما توفي 17 شخصاً من جانب قاك يوم الجمعة".

وفي الأثناء، أكد وزير الإعلام الحكومي بنجامين لات أن عدد الأشخاص الذين قتلوا في الاشتباكات بين الجانبين ارتفع إلى أكثر من 50.

وقال بنجامين إن انعدام الأمن في المنطقة سببه انتشار الأسلحة في أيدي المدنيين، مبيناً أن الاشتباكات اندلعت بين الجانبين يوم الأربعاء الماضي عندما اتهم مجتمع مانوير، مجتمع قاك بقتل تاجر من جانبهم.

وأشار المسؤول الحكومي إلى أن الاشتباكات توقفت بعد إرسال قوات الأمن للسيطرة على الوضع في المنطقة.

ووفقا للتقارير ، تتجدد الاشتباكات بين المجتمعات في أجزاء كثيرة من البلاد بالرغم من المصالحات ومؤتمرات السلام، بسبب عدم وجود نظام عدلي فعال.