اذهب إلى المحتوى الرئيسي
وكالات - ٣٠ يونيو ٢٠١٤

القمر الصناعي سنتنيل و يرصد حملات قوات الدعم السريع

صدر اليوم تقرير لمشروعي منظمة كفاية، والقمر الصناعي سنتنيل، والذي يرصد حملات قوات الدعم السريع التي استهدفت المدنيين في مناطق متعددة من السودان. ويقدم التقرير أدلة متكاملة على مسؤولية كبار قادة النظام عن جرائم حرب، وتورطهم الجنائي في جرائم ضد الانسانية، ارتكبتها قوات الدعم السريع. وأشار التقرير إلى أن السودان يشهد الآن موجة من الجرائم الفظيعة بعد أن حلت هذه القوات محل جماعات الجنجويد التي كانت تنشط في السابق.
التقرير الجديد والذي يحمل عنوان "الجنجويد يعودون للسطح مرة أخرى: جيش جديد من مجرمي الحرب في السودان" جاء نتاج تسعة أشهر من البحث لمؤلفيه إكشايا كومار، وعمر إسماعيل، إذ رصدا حركة قوات الدعم السريع، وربطا، تحليليا، التصريحات العلنية الخاصة للنظام بشأن التنظيم الجديد مع الأدلة التي تم التوفر عليها من المجتمعات المتضررة في مناطق النزاع. ويحدد التقرير مجموعة من جرائم قوات الدعم السريع، والتي تتضمن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، والفظائع الجماعية، وكذلك صيد الافيال غير المشروع عبر الحدود

صدر اليوم تقرير لمشروعي منظمة كفاية، والقمر الصناعي سنتنيل، والذي يرصد حملات قوات الدعم السريع التي استهدفت المدنيين في مناطق متعددة من السودان. ويقدم التقرير أدلة متكاملة على مسؤولية كبار قادة النظام عن جرائم حرب، وتورطهم الجنائي في جرائم ضد الانسانية، ارتكبتها قوات الدعم السريع. وأشار التقرير إلى أن السودان يشهد الآن موجة من الجرائم الفظيعة بعد أن حلت هذه القوات محل جماعات الجنجويد التي كانت تنشط في السابق

التقرير الجديد والذي يحمل عنوان "الجنجويد يعودون للسطح مرة أخرى: جيش جديد من مجرمي الحرب في السودان" جاء نتاج تسعة أشهر من البحث لمؤلفيه إكشايا كومار، وعمر إسماعيل، إذ رصدا حركة قوات الدعم السريع، وربطا، تحليليا، التصريحات العلنية الخاصة للنظام بشأن التنظيم الجديد مع الأدلة التي تم التوفر عليها من المجتمعات المتضررة في مناطق النزاع. ويحدد التقرير مجموعة من جرائم قوات الدعم السريع، والتي تتضمن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، والفظائع الجماعية، وكذلك صيد الافيال غير المشروع عبر الحدود