اذهب إلى المحتوى الرئيسي
نهر ياي - جنوب السودان - ٥ ديسمبر ٢٠١٩

المزارعون بولاية نهري يحققون إنتاجية عالية من المحاصيل

قال عدد من المزارعين في ولاية نهر ياي أن الدعم الذي قدمته المنظمات الإنسانية في شكل بذور والأدوات الزراعية، مكنهم من تحقيق نسبة عالية في إنتاج المحاصيل هذا الموسم. 

وقال شابلن لواتي، وهو مزارع في بمقاطعة موقو، لراديو تمازج يوم الثلاثاء، إنه تمكن من حصاد محاصيل الذرة والفول السوداني والذرة والفاصوليا والخضروات بمعدل عال،

وتابع "هذا العام، قمت بزراعة محاصيل الذرة الرفيعة والذرة الشامية وبعض الخضروات مثل البصل والملفوف في مساحة خمسة فدان ، و الإنتاجية كانت مشجعة وممتازة هذا الموسم". 

وأضاف "لدي المزيد من أكياس الملفوف الطازج انقلها كل يوم إلى أسواق مدينة ياي لبيعها، وبحلول العام المقبل، اخطط لزراعة المزيد من المحاصيل لتحسين وضعي الاقتصادي".

من جانبه قال دارا اليسا، مدير البرنامج في منظمة اللجنة الميثودية المتحدة للإغاثة (يو ام سي او آر)، إن أكثر من 7,000 أسرة في مقاطعات لوجولي وموقو وموروبو، تلقت معدات زراعية وأدوات الصيد بجانب بذور مقدمة من منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو).

وأشار اليسا إلى أن توزيع الادوات والمعدات الزراعية للمزارعين يهدف إلى الحد من الاعتماد على المساعدات الإنسانية، وتعزيز إنتاج الأغذية العضوية، فضلا عن تمكينهم اقتصادياً من خلال الزراعة.

 وتابع "جملة، تمكنا من مساعدة 7,665 من المزارعين والأسر استفادوا من مجموعات المحاصيل والخضر، وأدوات الصيد، والمعاول اليدوية لتعزيز إنتاج الأغذية. تكتشفنا ان توزيع البذور، زاد من مستويات الإنتاج الغذائي ".

وأشاد اليسا بتعاون الحكومة والمعارضة مع المنظمات الإنسانية التي قدمت الدعم للمزارعين الضعفاء.