اذهب إلى المحتوى الرئيسي
كبويتا - ١٨ أكتوبر ٢٠٢٠

انتحار رجل كيني شنقاً في كبويتا بشرق الإستوائية

قالت السلطات الأمنية في مقاطعة كبويتا بولاية شرق الإستوائية انهم عثروا، يوم الأربعاء، علىرجل أربعيني من الجنسية الكينية شنق نفسه في مدينة كبويتا.

ووفقاً لسلطات الشرطة، فإن المتوفى فريدريك مومباي فتح في السابق قضيتين ضد رجل من جنوب السودان يُزعم أنه حمل زوجته من جنوب السودان.

وقال أنطوني عادل جمعة، مدير الشرطة في ولاية كبويتا السابقة، لراديو تمازج يوم الأربعاء، ان المتوفي الذي كان يعمل تاجراً في المنطقة لفترة طويلة، ربط حبلاً حول رقبته وقتل نفسه صباح الأربعاء.

وتابع " الرجل الكيني متزوج من إمرأة من هنا و لديهما طفل عمره عامين. لقد سافر مؤخراً وعند عودته وجد أن زوجته حامل من شخص آخر. المتوفى فتح بعد ذلك قضية ضد الرجل الذي حمل زوجته".

وأكد أنطوني أن المشتبه به في سجن الشرطة لاجراء التحقيات معه.

وقال المدير الطبي لمستشفى كبويتا المدني الدكتور مصطفى لوكورو إن التقارير الطبية تشير إلى أن الرجل قتل نفسه شنقاً.