اذهب إلى المحتوى الرئيسي
جوبا - ٤ ديسمبر ٢٠١٩

انتهاء المحادثات حول عدد الولايات دون اتفاق

صورة: نائب رئيس جنوب أفريقيا ديفيد مابوزا
صورة: نائب رئيس جنوب أفريقيا ديفيد مابوزا

إختتم مفاوضو الحكومة والمعارضة  في جنوب السودان ثلاثة أيام من الاجتماعات، مساء الأربعاء، دون التوصل إلى حل بشأن الخلاف حول عدد الولايات.

وقال نائب رئيس جنوب إفريقيا ديفيد مابوزا ، الذي حضر الاجتماعات في العاصمة جوبا ، للصحفيين إن الاجتماعات كانت "مثمرة" واتفقت الأطراف على عقد اجتماع آخر بعد 10 أيام.

وكشف مابوزا أن أطراف اتفاق السلام المنشط  تبادلت وجهات النظر حول عدد الولايات وحدودها ، لكن لم تستطع كسر الجمود حول الملف.

 وأضاف: "سننهي مسألة عدد الولايات في اجتماعنا المقبل الذي سينعقد في الأيام العشرة المقبلة".

 وأشار مابوزا إلى أن قادة جنوب السودان قد تعهدوا بحل القضايا العالقة والتحدث بلغة السلام، قائلاً إن هناك "أرضية مشتركة" بين الأطراف.

وتابع"أستطيع أن أقول إنه لم يتبق لنا سوى رؤيتان، لقد منحناهم فرصة كافية للذهاب ومناقشة الأمر والتشاور مع قادتهم قبل العودة. سيكون اجتماعنا القادم هو الأخير ".

وتعد المحادثات حول عدد الولايات وحدودها في العاصمة جوبا هذا الأسبوع هي الأولى منذ أن فشلت لجنة الحدود المستقلة في التوصل إلى وفاق بشأن عدد الولايات في يوليو الماضي.

في الشهر الماضي، اتفق الرئيس سلفا كير وزعيم المعارضة رياك مشار على تمديد الفترة ما قبل الانتقالية  بـــــ 100 يوم، لضمان تنفيذ القضايا العالقة قبل تكوين الحكومة الانتقالية في فبراير المقبل.

وقع الرئيس سالفا كير وعيم المعارضة رياك مشار وعدد من جماعات المعارضة الأخرى على اتفاق السلام في سبتمبر 2018، لكن فشلت الأطراف في تكوين جيش قومي وتحديد عدد الولايات منذ توقيع الاتفاق.