اذهب إلى المحتوى الرئيسي
جوبا - ١٩ أكتوبر ٢٠١٩

"جميك" تطالب الأطراف بعقد إجتماع لحل المسائل العالقة قبل نوفمبر

طالبت مُفوضية المراقبة والتقييم الخاصة باتفاقية تسوية النزاع المُنشطة في جنوب السودان "جميك" ، أطراف الإتفاقية بعقد إجتماعات في أقرب وقت للتوافق على الخيارات المتاحة أمامهم ، لحل المسائل العالقة قبل 12 نوفمبر.

وقال أغسطينو نجروقي ، الرئيس المؤقت للمفوضية في بيان الخميس تلقى تمازُج نسخة منه ، إنه يتعين على الأطراف السلام عقد اجتماعات في أقرب وقت لمناقشة قضية الولايات وحدودها دون تأخير ، قبل الموعد النهائي في الثاني عشر من نوفمبر المقبل.

وتابع "على الأطراف حل القضايا المعلقة المتمثلة في تحديد عدد الولايات وحدودها ، وسن قانون التعديلات الدستورية ، والإتفاق على تخصيص الحقائب الوزارية".

وناشد أغسطينو ، الأطراف على الإسراع والتوافق أيضا على تسمية مرشحيها للمجلس التشريعي الانتقالي.

وقالت المفوضية في البيان ، إنه بالرغم من إقتراب موعد تشكيل حكومة إنتقالية لا يزال هناك الكثير من العمل يجب القيام به من قبل الأطراف ، مناشداً الأطراف على التفاؤل بالموعد المحدد لتشكيل الحكومة.

وطالبت المفوضية ، حكومة الرئيس سلفاكير ، بتوفير الموارد الكافية ، لتسهيل عمليات تجميع القوات والتدريب، مناشدا أطراف اتفاق السلام وأصدقائهم الإقليميين والدوليين ، على تعزيز دعمهم المالي والسياسي واللوجستي ، للتنفيذ الكامل للاتفاق تسوية النزاع المُنشط.

ووفقاً لبيان المفوضية ، فان تم تجميع قوات المعارضة 24 موقعاً من أصل 25 موقع ، بينما تم تجميع القوات الحكومية في 6 ثكنات من أصل 10 ثكنات تم تحديدها للحكومة.

 وشددت المفوضية ، على ضرورة الإسراع في عمليات التسجيل والفحص للقوات في المناطق المتبقية خاصة أفراد الشرطة والأمن القومي.

ومن المقرر أن يصل وفد من مجلس الأمن الدولي ومجلس الأمن والسلم الأفريقي الى جوبا يوم الأحد ، لعقد اجتماعات مع الرئيس سلفاكير وزعيم المعارضة ورؤساء المجموعات الاخرى من أجل الدفع بعملية السلام بغية تكوين الحكومة في موعدها.

وتبقى أقل من ثلاثة أسابيع من موعد تكوين الحكومة الانتقالية في 12 نوفمبر المقبل، في ظل تحديات تواجه عملية تنفيذ الاتفاق لعدم حسم ملف الولايات والترتيبات الأمنية.