اذهب إلى المحتوى الرئيسي
توريت - ١٥ أكتوبر ٢٠٢٠

متضررو الفيضانات في توريت يطالبون الحكومة بتوفير مساعدات إنسانية

طالب السكان المتضررين من الفيضانات في توريت  بولاية شرق الإستوائية في جنوب السودان، الحكومة بتقديم مساعدات عاجلة لهم لإنقاذ أوضاعهم الإنسانية.

ويعيش آلاف المواطنين في مناطق عديدة في مدينة توريت ، أوضاع إنسانية صعبة ، بعد أن دمرت الفيضانات منازلهم.

وطالب المتضرررون في حديثهم لراديو تمازُج ، الحكومة بتوفير الخيام والغذاء وفتح قنوات الصرف لتصريف مياه الفيضانات من الأحياء المتضررة في توريت.

وقالت المواطنة ميري إدوارد ، من حي إيلانقي، ان جميع ممتلكاتها تضررت بمياه فيضانات الأمطار ، وفقد كل شئ وان ظروف الإنسانية صعبة للغاية ، وزادت "المنزل تدمر ، ونعيش في العراء داخل مياه الفيضانات مع أطفالي، ونناشد الحكومة بتقديم المساعدة العاجلة".

وقالت أقنيس إيل ، من حي مورواري، ان منزلها غمرته مياه فيضانات الأمطار الغزيرة ، مناشدة الحكومة بفتح قنوات الصرف لتصريف مياه الفيضانات.

وقال المواطن واني جيمس، إن معظم السكان تركوا منازلهم بسبب فيضانات الأمطار، بحثا عن أماكن أمنة لإنقاذ حياتهم، كاشفا عن فقدان العديد منهم ممتلكاتهم وسقوط عدد من المنازل.

وتابع "الشوارع والمنازل  غمرتها المياه  ولاتوجد قنوات لتصريف المياه، ونناشد المنظمات غير الحكومية للتدخل العاجل".

من جانبه أكد مايكل أبوسوك، شيخ حي مورواري، عن تضرر "678" أسرة بالفيضانات في الحي السكني ، معبراً عن قلقه بشان الوضع الإنسانية الذي يعيشه المتضررين.

وكشف مايكل ، عن إنتشار حالات الملاريا والالتهاب وسط الأطفال بسبب المياه الراكدة، مشيرا الى ان النساء والأطفال يعانون ظروفا صعبة.

وأكد جون أودونقي، منسق ولاية شرق الإستوائية لمركز الإستجابة السريعة ، تضرر المواطنين بفيضانات الأمطار على نطاق واسع في توريت، كاشفا عن فرقة طوارئ حكومية لحصر المتضررين.