اذهب إلى المحتوى الرئيسي
وكالات - ٢٨ يونيو ٢٠١٤

معارك بين الجيش الشعبي شمال والقوات المسلحة السودانية بالنيل الأزرق

كشف المتحدث الرسمي بأسم قوات الحركة الشعبية شمال السيد أرنو نقتلو لودي عن معركة دارت بين الجبهة الثورية السودانية والقوات الحكومية بالنيل الأزرق أسفرت عن مقتل (5 ) جنود في صفوف القوات المسلحة السودانية ،هذا إلي جانب الإستيلاء على عتاد عسكري.وقال لودي بيان تقلى راديو تمازج نسخة منه أن المعركة كانت الخميس بجبل كاليد بمنطقة منقنزة بمحلية باو التابعة لولاية النيل الأزرق،وزعم بأن الجيش الشعبي كبد القوات الحكومية خسائر في الأرواح والمعدات العسكرية،راديو تمازج حاول الإتصال بالجيش السوداني للتعليق على تصريحات لودي إلا أن الإتصال تعذر

بينما في الخرطوم وجه الرئيس السوداني عمر البشير تحذيراً للاحزاب السياسية والمجموعات التي تدعو للتعاون مع الجبهة الثورية المتمردة وقال إنه لا يمكن الحديث في الخرطوم عن اتفاقيات وتعاون مع الجبهة الثورية في الوقت الذي يقاتل فيه الشباب ويضحون بأرواحهم ضد مخططاتها. ووصف الأمر بغير المقبول في ظل اعمالها العدائية. وأشار إلى أن الجبهة الثورية لها جيوب في جنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور ولها مواقع في اسرائيل وكمبالا وأن من يريد التعاون معها فليذهب الى هناك ونرفض أن يكون لها موالون في الحكومة .
وقال البشير الذي كان يخاطب الجلسة الختامية لدورة الانعقاد التاسعة لمجلس الشورى القومي للمؤتمر الوطني بقاعة الشهيد الزبير بالخرطوم مساء (الخميس) أن المؤتمر الوطني مع "الحريات العامة المسئولة وضد الحريات التي تحبط معنويات الشعب السوداني وتكسر عزيمته وتطعن في ممارساته وأخلاقه"، حسب تعبيره