اذهب إلى المحتوى الرئيسي
وكالات - ٢٧ يونيو ٢٠١٤

منظمات إنسانية تطالب الخرطوم بالكف عن إستهداف المدنيين في مناطق النزاع بالسودان

طالبت مايقارب ال(45 ) منظمة إنسانية ومجموعة سلام  في رسالة إلي مجلس الأمن الدولي الحكومة السودانية بالكف عن القصف وغستهداف المدنيين في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور

وقال المدير التنفيذي لمنظمة المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً الدكتور سليمان بلدو في مقابلة مع راديو تمازج أن (45 ) تعمل في دعم السلام وحقوق الإنسان والمساعدات الإنسانية بعضها من الدول العربية وأخرى افريقية  ناشدت المجتمع الدولي بالإطلاع بدورها بالضغط على الخرطوم للكف عن إستهداف المدنيين ،وحمل الخرطوم مسئوولية نزوح ولجوء وتشريد الألاف من مناطق متفرقة بالسودان بينها دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق،وذلك بسبب العمليات العسكرية التي تقوم بها القوات المسلحة ومليشياتها، مما أدي إلي نزوح مجموعات سكانية كثيرة ،وناشد بلدو المجتمع الدولي بالإنتباه لما تقوم بها الحكومة السودانية

وفي السياق كشفت الاستاذة نجوى كندا من منظمة جبال النوبة للإغاثة والتنمية التي طالتها القصف الجوي من قبل سلاح الطيران السودان، عن كارثية الأوضاع الإنسانية بجنوب كردفان ،وذلك بسبب القصف الجوي المستمر بحنوب كردفان وخاصة (كاودا) معقل الحركة الشعبية شمال بجنوب كردفان ،مما تسبب في تشريد مئات المواطنيين في ظل أوضاع وصفتها كندا بالقاسية ،مشيراً إلي أن الغالبية منهم يحتمون بالكراكير بدلاً عن مزاولة نشاطهم الزراعي في ظل دخول موسم الخريف،وقالت بأن كل ذلك تأتي في ظل صمت تام من قبل المجتمع الدولي ،مما دفعت هذة المنظمات لتقديم رسالة للمجتمع الدولي بالضغط على الخرطوم للكف عن إستهداف المدنيين