اذهب إلى المحتوى الرئيسي
مافير - ٣ ديسمبر ٢٠١٩

نشر قوات حفظ السلام لوقف العنف العشائري في البحيرات الغربية

أعلنت بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان  أنها قامت بإعادة نشر 75 جندياً لوقف الاشتباكات العشائرية والهجمات الانتقامية بولاية البحيرات الغربية.

وقالت البعثة الأممية في بيان تحصل "راديو تمازج" على نسخة منه يوم الثلاثاء، إن القوات النيبالية المتمركزة في مدينة رومبيك نقلت بطائرة هليكوبتر بعد هطول أمطار غزيرة جعلت الطرق غير سالكة ، إلى منطقة مافير حيث اندلعت الاشتباكات العشائرية.

وأوضحت بعثة الأمم المتحدة أن نشر قواتها جاء في أعقاب تقارير من السلطات المحلية تفيد بأن ما يصل إلى 79 شخصاً قد قتلوا وجرح 101 آخرون في سلسلة من الاشتباكات العشائرية والهجمات الانتقامية بين مجتمعي قاك ومانوير ، على بعد حوالي 100 كيلومتر شمال مدينة رومبيك.

وطالب ديفد شيرر، رئيس بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان، بوقف القتال فوراً، مناشداً الطرفين على وضع حد للعنف والعمل معاً من أجل المصالحة والسلام.

وقالت بعثة الأمم المتحدة في البيان إن قواتها ستواصل القيام بالدوريات بصورة منتظمة في المنطقة في الأسابيع المقبلة لتوفير الحماية.

وكان بنجامين لات ، وزير الإعلام الولائي ، قد صرح لراديو تمازوج يوم الاثنين أن الاشتباكات توقفت بعد إرسال قوات للسيطرة على الوضع في منطقة مافير.

وكشف أن الاشتباكات اندلعت بين الجانبين الأسبوع الماضي عندما اتهمت عشيرة مانوير، أفراد من عشيرة قاك بقتل رجل أعمال من جانبهم.